تويتات صيدلانية PharmTweets

مدونة الكترونية تهتم بالادوية والعلوم والدراسات الصيدلانية

الجمعة، 16 فبراير 2018

دواء لامور Lamor ومادته الفعالة لاموتريجين Lamotrigine

دواء لامور Lamor ومادته الفعالة لاموتريجين Lamotrigine

الاسم التجاري : Lamor
الاسم العلمي : Lamotrigine
الشركة المصنعة : الشركة الدولية للصناعات الدوائية
دواء لامور Lamor ومادته الفعالة لاموتريجين Lamotrigine
دواء لامور Lamor ومادته الفعالة لاموتريجين Lamotrigine
خصائص  دواء لامور Lamor


هذا الدواء صاد معتمد الاستخدام لممرات الصوديوم الحساسة للتغيرات الكهربائية فهو يشكل حسب الاستخدام والفولت حاجزا للانطلاق العصبي القوي المتكرر من الاعصاب المستنبتة للمعاينة ويمنع الارسال المرضي للجلوتامات وهو الحمض الاميني الذي يلعب دورا أساسيا في احداث نوبات الصرع
اضافة الى منع الانفعالات المستقبلية الناتجة عن الجلوتامات



استخدامات دواء لامور Lamor


الصرع
علاج منغرد للبالغين والاطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 سنة

نوبات الصرع الجزئية البسيطة
. نوبات الصرع الجزئية المعقدة
. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الثانوية المعممة
. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الرئيسية المعممة


علاج إضافي للبالغين والاطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنتين

. نوبات الصرع الجزئية البسيطة
. نوبات الصرع الجزئية المعقدة
نوبات الصرع التوترية الارتجافية الثانوية المعممة
. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الرئيسية المعممة


نوبات الصرع المصحوبة بمتلازمة لينوكس جاست


علاج الاضطراب ثنائي القطب

يستعمل كعلاج للمحافظة على الوضع في الاضطراب ثنائي القطب وذلك لتأخير حدوث نوبات المزاج والاكتئاب والهوس والهوس الخفيف والنوبات المختلطة في المرضى الذين يأخذون العلاجات المعتمدة لنوبات المزاج الحادة
ان فعاليته كعلاج حاد لنوبات المزاج لم تتحدد بعد
لقد تم تحديد فعاليته كعلاج للمحافظة على الوضع من خلال دراستين بالمقارنة مع العلاج المموه لمدة 18 شهرا
في المرضى الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب كما عرفت
DSM-IV
والاطباء الذين يختارون الاستمرار باستخدام لاموتريجين لمدة تزيد عن 18 شهرا يجب أن يقوموا باعادة تقييم الفائدة بعيدة المدى للعلاج لكل مريض




جرعات دواء لامور Lamor

الجرعات في العلاج المنفرد

البالغين والاطفال فوق 12 سنة
الجرعة الابتدائية في العلاج المنفرد هي 25 ملغم/يوم لمدة أسبوعين تتبعها جرعة
قدرها 50 ملغم/يوم لمدة أسبوعين ثم يجب بعد ذلك زيادة الجرعة لتصل الى 50-100 ملغم كل 1-2 أسبوع للحصول على أفضل استجابة
ان مقدار الجرعة العادية للمحافظة على مستوى لاموتريجين في الدم للحصول على أفضل استجابة
هو 100-200 ملغم/يوم تعطى مرة واحدة في اليوم أو مقسمة على جرعتين
وهناك حالات لمرضى استدعت استعمال 500 ملغم/يوم للحصول على استجابة أفضل


الأطفال من سنتين الى 12 سنة

لاتوجد دراسات كافية ومناسبة يمكن الاعتماد عليها لتحديد الجرعة الموصى بها عند استعمال لاموتريجين كعلاج منفرد للاطفال أقل من 12 سنة



الجرعة في العلاج الاضافي


البالغين والاطفال فوق 12 سنة

بالنسبة للمرضى الذين يستعملون فالبرويت مع أو بدون دواء مضاد للصرع فان مقدار جرعة لاموتريجين الابتدائية هي 25 ملغم مرة واحدة كل يومين لمدة اسبوعين وتتبعها 25 ملغم مرة واحدة في اليوم لمدة اسبوعين وبعد ذلك يجب زيادة الجرعة
بمقدار 25-50 ملغم كحد أقصى كل 1-2 أسبوع حتى يتم تحقيق أفضل استجابة
ان مقدار الجرعة العادية لتحقيق أفضل استجابة بغرض المحافظة على مستوى لاموتريجين في الدم
هو 100-200 ملغم/يوم تعطى مرة واحدة أو مقسمة على جرعتين

بالنسبة للمرضى الذين يستعملون أدوية مضادة للصرع حاثة على احداث أنزيمات مثل فينتوين وكاربامازيبين وفينوباربيتون وبريميدون مع أو بدون دواء آخر مضاد للصرع باستثناء الفالبرويت فان مقدار الجرعة الابتدائية هي 50 ملغم مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين تتبعها جرعة قدرها 100 ملغم/يوم مقسمة على جرعتين لمدة أسبوعين
بعد ذلك يجب زيادة الجرعة بمقدار 100 ملغم كحد أقصى كل 1-2 أسبوع الى أن يتم الحصول على أفضل استجابة
ان مقدار الجرعة العادية لتحقيق أفضل استجابةبغرض المحافظة على لاموتريجين في الدم
هو 200-400 ملغم/يوم مقسمة على جرعتين
وقد استدعت حالة بعض المرضى جرعات بلغت 700 ملغم/يوم من الدواء للحصول على الاستجابة المطلوبة

بالنسبة للمرضى الذين يستعملون أدوية مضادة للصرع ولايعرف مقدار تفاعل حرائكها مع لاموتريجين يجب اتباع الزيادة الموصى بها في جرعة لاموتريجين المعطاة سويا مع فالبرويت وبعد ذلك تتم زيادة الجرعة حتى تحقق أفضل استجابة


الاطفال من سنتين الى 12 سنة


بالنسبة للاطفال المرضى الذين يستعملون فالبرويت مع أو بدون دواء آخر مضاد للصرع فان الجرعة الابتدائية هي 0.2 ملغم/كغم من وزن الجسم/يوم تعطى مرة واحدة يوميا لمدة أسبوعين وبعد ذلك يجب زيادة الجرعة بمقدار 0.5ملغم/كغم/يوم تعطى مرة واحدة يوميا لمدة أسبوعين وبعد ذلك يجب زيادة الجرعة بمقدار 0.5-1 ملغم/كغم كحد أقصى كل 1-2 أسبوع حتى يتم تحقيق أفضل استجابة
ان مقدار الجرعة العادية لتحقيق أفضل استجابة بغرض المحافظة على لاموتريجين في الدم هو 1-5 ملغم/كغم/يوم تعطى مرة واحدة في اليوم او مقسمة على جرعتين



بالنسبة للاطفال الذين يستعملون أدوية حاثة على احداث الانزيمات مثل فينتوين وفينوباربيتال وكاربامازيبين وبريميدون مع أو بدون دواء آخر مضاد للصرع باستثناء فالبرويت فان مقدار الجرعة الابتدائية هي 2ملغم/كغم/يوم مقسمة على جرعتين لمدة أسبوعين تتبعها جرعة قدرها 5 ملغم/كغم /يوم مقسمة على جرعتين لمدة أسبوعين

بعد ذلك يجب زيادة الجرعة بمقدار 2-3 ملغم/كغم كحد أقصى كل 1-2 أسبوع الى أن يتم الحصول على أفضل استجابة
ان مقدار الجرعة العادية لتحقيق أفضل استجابة بغرض المحافظة على لاموتريجين في الدم
هو 5-15 ملغم/كغم /يوم مقسمة على جرعتين



بالنسبة للمرضى الذين يستعملون أدوية مضادة للصرع ولايعرف مقدار تفاعل حرائكها الدوائية مع لاموتريجين يجب اتباع الزيادة الموضى بها في جرعة لاموتريجين المعطاة سويا مع فالبرويت وبعد ذلك تتم زيادة الجرعة حتى تحقق أفضل استجابة


ملاحظة

اذا كانت الجرعة اليومية المحسوبة 2.5-5 ملغم يمكن اعطاء لاموتريجين 5 ملغم مرة كل يومين في الاسبوعين الأولين واذا كانت الجرعة المحسوبة أقل من 2.5 ملغم يجب عدم اعطاء لاموتريجين
من المتوقع أن يحتاج المرضى الذين تتراوح اعمارهم بين 2-6 سنوات جرعة للمحافظة على مستوى لاموتريجين في الدم تصل الى النهاية القصوى للمدى الموصى به






الاطفال تحت سنتين

لاتتوفر معلومات كافية عن استخدام الدواء للاطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين





كبار السن


المعلومات المتوفرة محدودة غير أنه لايوجد دليل على اختلاف الاستجابة لدى كبار السن عن الاستجابة لدى البالغين عند استعمال لاموتريجين ومع ذلك يفضل اعطاء الدواء بحذر لدى هذه الفئة من المرضى



الإضطراب ثنائي القطب

الجرعة التي يجب الوصول اليها عند استخدام لاموتريجين هي 200 ملغم/كغم و 100 ملغم /يوم مع المرضى الذين يستخدمون فالبرويت الذي يقلل من تصفية لاموتريجين من الجسم و400 ملغم/يوم للمرضى الذين لايستعملون فالبرويت ولكن يستعملون فينتوين وكاربامازيبين زفينوباربيتون وبيريميدون و ريفامبين والتي تزيد من تصفية لاموتريجين
في الدراسات السريرية تم تقييم الدواء كعلاج منفرد وبجرعات تصل الى 400 ملغم/يوم غير أنه لم تلاحظ أي فائدة اضافية من جرعة 400 ملغم/يوم مقارنة مع 200 ملغم /يوم
لذلك فانه لايوصى باستعمال جرعة أعلى من 200 ملغم/كغم واذا سحبت أدوية نفسية من العلاج نتيجة لاستقرار حالة المريض فيجب تعديل جرعة الدواء المعطاة


بالنسبة للمرضى الذين يتوقفون عن استعمال فالبرويت فان جرعة لاموتريجين يجب ان تتضاعف خلال فترة اسبوعين بزيادة اسبوعية منتظة بالجرعة
بالنسبة للمرضى الذين يتوقفون عن استعمال فينتوين او كاربامازيبين او فينوباربيتون او بريميدون او ريفامبين فان جرعة لاموتريجين يجب ان تبقى ثابتة خلال أول اسبوع وبعد ذلك يجب ان تخفض بمقدار النصف خلال فترة اسبوعين بتناقص اسبوعي منتظم بالجرعة
وبالتالي فان جرعة لاموتريجين يمكن ان تعدل لتصل الى 200 ملغم/يوم كما هو مطلوب
اذا تم ادخال أدوية أخرى يجب تعديل جرعة لاموتريجين بخاصة عند استعمال فالبرويت فيجب تخفيض جرعة لاموتريجين



ملاحظة

يجب عدم تجاوز مقدار الجرعة الموصى باستعمالها عند بدء العلاج او الجرعات اللاحقة لتخفيف خطورة الطفح الى الحد الأدنى



طريقة ستعمال دواء لامور Lamor



يجب ابتلاع قرص الدواء كامل مع قليل من الماء
في حال علاج الاطفال وللتأكد من المحافظة على الجرعة العلاجية يجب مراقبة وزن الطفل ومراجعة الجرعة حسب التغييرات التي تطرأ على الوزن وان لم تكن الجرعات المحسوبة للاطفال من وزن الجسم مساوية لأقراص كاملة فان الجرعة التي تعطى يجب ان تكون مساوية للعدد الأقل من الأقراص الكاملة



موانع استعمال دواء لامور Lamor


الحساسية للدواء
فشل وظائف الكبد لان لاموتريجين يصرف من الجسم عن طريق استقلابه في الكبد







المحاذير والاحتياطات لدواء لامور Lamor




هناك تقارير بحدوث ردود فعل معاكسة في الجلد بشكل عام خلال فترة الاسابيع الثمانية الأولى من بدء العلاج ومعظم حالات الطفح الجلدي كانت خفيفة ومحدودة ولكن وردت تقارير بحالات نادرة لطفح جلدي خطير يحتمل ان يهدد الحياة بما فيها متلازمة ستيفن جونسون وحالات تسمم البشرة النخري نسبة حدوثها 1 لكل 1000 ويزيد الخطر لدى الاطفال تحت سن 12 سنة عنه في البالغين ونسبة الحالات التي تتطلب الادخال للمستشفى بين الاطفال هي 1 لكل 300 الى 1 لكل 100 وقد يقع خطأ في تشخيصها على أنه التهاب لذا يجب على الاطباء الأخذ بعين الاعتبار امكانية ردود الفعل المعاكسة للدواء في الاطفال
يبدو ان الخطورة العامة للطفح تقترن بشدة مع جرعات عالية من لاموتريجين تتجاوز زيادة الجرعات عن الحدود الموصى بها


استخدام فالبرويت في نفس الوقت يزيد متوسط نصف العمر للاموتريجين الى الضعف


يجب تقييم حالة كل مريض بالغين او أطفال عند ظهور طفح لديهم وايقاف لاموتريجين فورا مالم يتبين ان الطفح ناتج عن سبب آخر لايتعلق بالدواء


وردت تقارير عن ظهور الطفح كتلازمة فرط الحساسية ترتبط باشكال مختلفة لاعراض عامة تشبه الحمى والتهاب الغدد الليمفاوية وانتفاخات في الوجه واضطرابات في الدم والكبد
تظهر المتلازمة نطاقا واسعا من الحدة السريرية وقد تؤدي الى تجلط منتشر داخل الاوعية الدموية في حالات نادرة وقصور عضوي متعدد من المهم ملاحظة ان المظاهر المبكرة للحساسية المفرطة مثل الحمى والتهاب الغدد الليمفاوية قد توجد حتى لو لم يظهر الطفح الجلدي ويجب تنبيه المرضى لضرورة طلب الاستشارة الطبية فور ظهور اي من العلامات او الاعراض وفي مثل هذه الحالات يجب تقييم حالة المريض فورا وايقاف استعمال لاموتريجين اذا لم يتأكد من وجود سب مرضي آخر


ان التوقف المفاجىء عن اعطاء لاموتريجين يمكن ان يسبب نوبات صرع مرتدة كما هو الحال مع مضادات الصرع الأخرى ويمكن تجنب ذلك بتخفيض جرعة لاموتريجين تدريجيا خلال مدة أسبوعين ما لم تستلزم سلامة المريض مثل الطفح ايقافا فوريا للدواء



عند ايقاف العلاج المصاحب من مضادات الصرع الأخرى بغرض الوصول الى علاج منفرد من لاموتريجين أو عند اضافة علاج مصاحب من مضادات الصرع يجب الأخذ بعين الاعتبار التأثير على الحركية الدوائية للاموتريجين


كانت هناك حالات نادرة للوفاة عقب مرض سريع التطور وكان المتوفي فيها تحت نوبة الصرع و انجلال العضلة المخططة وقصور عدة أعضاء وتجلط منتشر داخل الأوعية الدموية ولايزال اسهام لاموتريجين في هذه الأمور بحاجة الى تقرير


يعتبر لاموتريجين مثبطا ضعيفا لانزيم ريداكتيز الدايهايدروفولات وقد يتداخل ذلك مع استقلاب الفولات أثناء المعالجة لمدة طويلة ولكن أثناء تناول الجرعات للبشر لفترات طويلة لم تحدث تغيرات مهمة في تركيز الهيموجلوبين وفي متوسط الحجم الجسيمي او في تركيز فولات المصل او فولات كريات الدم الحمراء حتى سنة واحدة او في تركيز فولات كريات الدم الحمراء عندما أعطي لمدة 5 سنوات



في دراسة خاصة بجرعة منفردة على مرضى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية وجد أن تراكيز لاموتريجين في بلازما الدم لم تتغير بشكل كبير ولكن يتوقع تراكم حاصل استقلاب جلوكورونيد لذلك يجب توخي الحذر عند معالجة مرضى الفشل الكلوي




الحمل و الرضاعة لدواء لامور Lamor


لايوجد معلومات كافية عن استعمال لاموتريجين أثناء الحمل عن الانسان لتقدير سلامة استعماله لايجب استعمال الدواء أثناء الحمل الا اذا كان من رأي الطبيب المعالج بان الفوائد المرتقبة من استعماله لمعالجة الام الحامل تفوق أي خطر يمكن أن يحصل على نمو الجنين
يظهر الدواء في حليب الام بتراكيزتبلغ حوالي 40-45 % من تركيز البلازما
لذا لارضاعة مع هذا الدواء الا باستشارة الطبيب


القدرة على قيادة المركبات والتحكم بالآلآت


بينت دراستان على متطوعين ان تأثيرات لاموتريجين على التناسق الحركي البصري وتحركات العين وتأرجح الجسم والاعراض المسكنة لم تختلف عن تلك التي حصلت عند الذين عولجوا بالدواء المموه وفي تجارب سريرية على تأثيرات لاموتريجين وردت تقارير عن تأثيرات معاكسة على الحالة العصبية مثل الدوار وازدواج الرؤيا وبما أن هناك اختلاف في الاستجابة لجميع أنواع العلاج بالادوية المضادة لصرع بين شخص و آخر يجب على المرضى استشارة الطبيب الخاص في مسائل خاصة تتعلق بالقيادة والصرع





الأعراض الجانبية لدواء لامور Lamor



الصداع والتعب والطفح والغثيان والدوخة والدوار والأرق


لقد حصل في الدراسات التجريبية السريرية العتمية المزدوجة التي استعمل فيها لاموتريجين كمضاد اضافي لمعالجة الصرع طفح جلدي عند 10% من المرضى الذين استعملوا لاموتريجين وعند 5% من الذين استعملوا العلاج المموه وقد أدى الطفح الجلدي الى توقف المعالجة بلاموتريجين عن 2% من المرضى وعادة يظهر الطفح على شكل بقع حطاطية بعد 8 أسابيع من بدء استعمال العلاج ويزول عن التوقف عن استعمال لاموتريجين ونادرا مابلغ عن طفح جلدي خطير يهدد الحياة مثل متلازمة ستيفن جونسون وتسمم البشرة النخري متلازمة لايل ومع ان معظم هذه الحالات زالت بايقاف العلاج فان بعض المرضى عانوا من ندبات دائمة وكانت وفاة نادرة مرتبطة




التأثيرات الجانبية التي ورد تقرير بها خلال دراسات على لاموتريجين كعلاج اضافي شملت ازدواج الرؤيا ورؤية غير واضحة والتهاب الملتحمة ودوخة وصداع ودوار وعدم اتزان وشعور بالتعب واضطرابات معوية مع قيء وتهيج وعدوانية ورجفة وهياج وارتباك واضطرابات دموية مثل نقص كريات الدم البيضاء المحايدة ونقص كريات الدم البيضاء المحببة ونقص في الصفائح الدموية






أعراض الجرعة الزائدة لدواء  لامور Lamor


ان ابتلاع لاموتريجين بجرعة تتراوح بين 1.35 و 4 غم قد تم التبليغ عنه عند عدد قليل من المرضى ولم تكن النتائج السريرية المترتبة على ذلك خطيرة حيث شملت الاعراض الدوار وتعثر الخطى والدوخة والنعاس والصداع والقيء
المريض الذي ابتلع جرعة بين 4-5 غم من لاموتريجين تم ادخاله المستشفى وهو يعاني من غيبوبة استمرت من 8-12 ساعة تبعتها فترة نقاهة خلال اليومين او الثلاثة أيام التالية لادخاله المستشفى

مريض آخر ابتلع 5.6 غم من لاموتريجين وجد فاقدا الوعي وتم علاجه بالفحم النشط للاشتباه بحدوث تسمم حيث تعافى المريض بعد 16 ساعة من النوم

في حالة فرط الجرعة يجب ادخال المريض المستشفى لأخذ العلاج الداعم المناسب وقد يلزم اجراء غسيل معوي اذا تطلب الأمر ذلك





التفاعلات الدوائية لدواء لامور Lamor


ان مضادات الصرع التي تحث انزيمات الكبد للاستقلاب الدوائي مثل فينتوين وفينوباربيتون وكاربامازيبين وبريميدون تزيد استقلاب لاموتريجين وقد يتطلب ذلك زيادة الجرعة


ان فالبرويت الصوديوم الذي ينافس لاموتريجين في انزيمات الكبد للاستقلاب الدوائي يخفض استقلاب لاموتريجين

لايوجد دليل ان لاموتريجين يؤدي سريريا الى حث أوتثبيط انزيمات الكبد المؤكسدة المستقلبة للدواء وقد يحث استقلابه الخاص ولكن بأثر طفيف ومن غير المحتمل حدوث نتائج سريرية جوهرية جراء ذلك مع انه وردت تقارير عن تغيرات في تراكيز البلازما لمضادات الصرع الاخرى الا ان الدراسة المحكمة التي أجريت لم تشر الى ان لاموتريجين يؤثر في تراكيز بلازما لمضادات الصرع الأخرىوأكدت التجارب المعملية غير الخلوية الى ان لاموتريجين لايزيح مضادات الصرع الأخرى من مراكز ارتباطها بالبروتين



وردت تقاريرعن تأثير في الجهاز العصبي المركزي شملت الصداع والترنح وفقدان التوازن وازدواج الرؤيا وزغللة العينين وغثيان لمرضى يتناولون كاربامازيبين بعد بدء العلاج بلاموتريجين وعادة تزول هذه الأعراض عند تقليل جرعة كاربامازيبين



لم يؤثر لاموتريجين على تركيز اثينايل الاستراديول وليفونورجسترل في البلازما في دراسة
اجريت على 12 إمرأة متطوعة بعد اعطائهن أقراص مانعة للحمل عن طريق الفم
وكما يحصل عند البدء في المعالجة المزمنة لمرضى يأخذن أقراص مانعة للحمل يجب ان يطلب منهن تبليغ الطبيب عن أي تغيير في نمط الحيض الشهري




الحفظ و التخزين

يحفظ تحت 25 درجة مئوية


لامور انتاج الدولية للدواء
Lamor 25mg, 50mg, 100mg & 200mg tablets Lamotrigine

إن هذا دواء

الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافا للتعليمات يعرضك للخطر.
إتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الإستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذى صرفها لك.
إن الطبيب والصيدلاني هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره.
لاتقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
إحفظ الدواء بعيدا عن متناول الاطفال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق